تويتر
فيسبوك
انستقرام
يوتيوب
Rss

قصيدة بعنوان *"بَرِيدُ اَلْأَحْزَانِ فِي فَقِيدِ آلِ سَلْمَانْ"*

بقلم سماحة آية السيد محمد رضا السلمان حفظه الله 9-3-1441هـ
قصيدة بعنوان *"بَرِيدُ اَلْأَحْزَانِ فِي فَقِيدِ آلِ سَلْمَانْ"*
  • 2019-11-09 08:11 AM
  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد التعليقات 0
  • -
    +

 

"قـــرآن"  مــجـدك مــازالـت تــلاوتـه
تـبـاشـر  الـقـلـب أســـرارًا ومـعـتقدا
ورايــة "الـطف" تـسمو فـي مـراتبها
غـداة سـرت بـها فـي الناس منفردا
لـطـمت صــدرك كـي تـذكي بـواعثه
في "السبط" حبًّا وتجسيدًا ومعتمدا
يــا طـيـب الـنـفس يـا مـولاً نـلوذ بـه
إن شــد فـيـنا عـديم الأصـل مـنتقدا
هــذا زمـانـك يـابـن الـطهر "فـاطمةٍ"
رسـمـت فـيـه طـريق "الآل" مـرتفدا
بـــذور  نـهـجـك بـعـد الـغـرس ثـابـتةٌ
هيهات يلغي جذور الأهل من حشدا
يـا "آيـة الله" فـي الأحـداث قـلت لـنا
لا تـقبلوا الـجهل والإقـصاء والـحسدا
بل روضوا النفس تسمو في عوالمها
فــي مـحـضر الـلطف إيـماناً ومـتحدا
هـنـا اسـتـقرت مـع الاجـساد جـثته
وروحــه حـلـقت فــي "الله" مـعـتقدا

 

 

تعليقات الزوار