تويتر
فيسبوك
انستقرام
يوتيوب
Rss

قصيدة بعنوان:*"قَبَسَاتٌ رُغْمَ اَلْعَتْمَةِ اَلْحَالِكَةْ*

بقلم سماحة العلامة السيد محمد رضا السلمان حفظه الله 19-2-1441هـ
قصيدة بعنوان:*"قَبَسَاتٌ رُغْمَ اَلْعَتْمَةِ اَلْحَالِكَةْ*
  • 2019-10-19 10:10 AM
  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد التعليقات 0
  • -
    +

 

جــراح  قـلـبكَ بـعـد الـقـتل تـحييني
يـا أجـمل الـقول في نبض الشَّرايينِ
ويــا مـنـار صـلاة الـلَّيل فـي عـطشٍ
تـــردِّد الـعـفـو بـيـن الـمـاء والـطِّـينِ
وتـرفـع الـرَّايـة الـحـمراء فــي وضـحٍ
نـشيد قُـدسٍ بُـعيد الصَّمت يذكيني
إذا مــررتُ عـلـى أطــراف مُـشـرعةٍ
وجـدتُ كـفَّكَ بـعد الـقطع تـسقيني
يـا مـوقف الـرَّفض لـلأفكار إنْ درجتْ
فـيـهـا الــفـروع نـصـيـبًا دون تـعـيينِ
أمـــوج فـيـكَ وهــذا الـرَّكـب يـدفـعه
لـحن الـسَّماء تـماهى في الدَّواوينِ
خــذ  مِـن تـرابكَ بـعد الـقتل جـامعةً
بــالــسِّـرِّ  تُــطــوى دواءً لـلـمـلايـينِ
قـبَّـلـتُ بــابـكَ أرجـــو مِــن تـوهُّـجه
كـرامـة الـقـبر بـعـد الـحـين والـحينِ
وجــدتُ شـيئًا مِـن الـتَّاريخ يـدفعني
دفـــع الـفـقـير خـجـولاً دون تـمـرينِ
مـتى أنـاجي وحـيد الـوصف مـنفردًا
عـند الـضَّريح وعـين الـبعض ترميني
هـبني كـتبتُ دُويـن الـباب خاطرتي
أرجــو الـنَّـجاة بـحـبِّي "آل يـاسـينِ"
هـنـاك قـلـتُ لـمـن يـدنـو يـحـرِّكني
لـولا "حُـسينٌ" هـنا تـاهت عناويني
قـصارى جـهدي بـكيتُ النَّفس واردةً
حـوض المنون وبعض النَّاس يلغيني
هنا "الحُسينُ" فهل مِن كاتبٍ شرفًا
بـيـت الـقـصيد عــزاءً قـبـل تـشـرينِ
أنــا ويـكفي مـشتْ روحـي مُـيمِّمةً
قـبـر "الـحُـسينِ" تـغنِّي روح مـليونِ

 

 

تعليقات الزوار