تويتر
فيسبوك
انستقرام
يوتيوب
Rss

قصيدة بعنوان:*"بين المولد والوفاة قافية"*

بقلم سماحة العلامة السيد محمد رضا السلمان حفظه الله 6-12-1439هـ
قصيدة بعنوان:*"بين المولد والوفاة قافية"*
  • 2018-08-18 09:08 AM
  • طباعة
  • PDF
  • مشاركة عبر الفيسبوك
  • مشاركة عبر تويتر
  • مشاركة عبر G+
  • مشاركة عبر الوتساب
  • عدد الزوار 209
  • عدد التعليقات 0
  • -
    +
فـي بـلاد النُّور في أرض السَّلامْ
"طَـيْـبَةُ" الـنَّـوراء مـصـباح الـظَّـلامْ
وُلـــــد "اَلْــبَــاقِـرُ" فــــي أنــوارهــا
سَيِّدٌ أعطى الرُّؤى معنى النِّظامْ
حــدَّث الأصـحـاب عــن شــرعٍ لـه
فـي بـني الإنـسان وعـدٌ والـتزامْ
ومـضى يـرسل مـن مـهد الـتُّقى
مــا بـه سـارت نـصوص الاعـتصامْ
هـو قـبْس الـنُّور مـن "طَـهَ" الَّذي
أحـكـم الأهــداف بُـعـدًا واقـتسامْ
"بَــاقِـرٌ" أعــطـى ولــبَّـى صـادقًـا
رغـبـة الأمَّــة فــي صـدق الـكلامْ
غـيـر أنَّ الـظُّـلم أمـضـى مـا نـوى
فـي كـؤوس الـسُّمِّ حقدًا وانتقامْ
فـقضى "اَلْـبَاقِرُ" مـسمومًا عـلى
حـكـمةٍ أجـرى بـها رُشـد الـمقامْ
أُمَّــــةٌ يــــا ســيِّــدي كــانــت روت
مـن حـديث "اَلآلِ" يطويها الظَّلامْ
تعليقات الزوار